بحث حول العلاقة بين اللغة الإنجليزية وفرص الحصول على وظيفة

 

نظم المجلس الثقافي البريطاني، في جانفي 2015، ندوته الأولى حول التوظيف والمهارات والفرص المتاحة للشباب في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالتعاون مع جامعة الدول العربية كرد فعل على ارتفاع معدلات البطالة في المنطقة.

 

وصلت نسبة معدلات البطالة إلى  %27في منطقة الشرق الأوسط و %29 في شمال إفريقيا، ما يُمثل ضِعف المعدل العالمي في البطالة. ويتسبب هذا العجز في توفير الفرص للشباب بتكلفة اقتصادية عالية، كما يؤثر سلبا على الشباب أنفسهم والنسيج الثقافي والاجتماعي للجماعات والمجتمعات على نطاق أوسع.

نحن ندرك أن الطلب على اللغة الإنكليزية يزداد بسرعة في المنطقة ولكن لم نعرف الكثير عن أثر هذا الاتجاه على قابلية التوظيف ونتيجة لذلك أعددنا بحثا لفهم أفضل للروابط بين اللغة الانكليزية والقابلية للتوظيف، واليوم يسعدنا أن نقدم نتائج بحثنا حول "العلاقة بين اللغة الإنجليزية وفرص الحصول على وظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

تظهر النتائج الرئيسية للبحث أن تعدد اللغات يُحسِّن قابلية توظيف الشباب  مما يسمح للمجتمعات بالازدهار. كما يسلط بحثنا الضوء على أن العديد من البرامج العامة لدعم اللغة الإنجليزية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا تحقق التحسُّن المنشود في مستويات اتقان اللغة الإنجليزية حيث يُظهر البحث أن هذاهو نتيجة تعامل العديد من المبادرات مع أجزاء من النظام كالمُدرِّس أو المنهج الدراسي وغيرها، وليس مع النظام بشكل شامل.

ندعوكم لتحميل وقراءة وتبادل هذا البحث على نطاق واسع. 

يحتوي التقرير على الأقسام التالية:

  • القسم الأول:  السياق والوضع:  التحدّي المتمثل في تعزيز النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • القسم الثاني :  دور التعليم في تحقيق النمو الاقتصادي وتعزيز فرص الحصول على وظيفة
  • القسم الثالث:  دور اللغة الإنجليزية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا